20 ألف شخص يوقعون عريضتين لمنح رئيسة وزراء نيوزيلندا جائزة نوبل

وقع حوالي 20 ألف شخص على عريضتين، تطالبان بمنح جائزة نوبل للسلام لرئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا اردرن، على خلفية تعاملها مع هجومين على مسجدين في نيوزيلندا، طبقا لما ذكرته "إذاعة نيوزيلندا" اليوم الأحد.

وكانت اردرن قد تلقت إشادة واسعة النطاق بسبب التعاطف الذي أظهرته مع ضحايا الهجومين وأسرهم وللعمل السريع الذي اتخذته الحكومة لحظر الأسلحة النارية نصف الآلية.

ووقع 16600 شخص حتى مساء اليوم بالتوقيت المحلي على إحدى العريضتين على موقع (تشينج دوت أورج) الأمريكي الالكتروني، فيما وقع حوالي 2800 شخص على العريضة الأخرى على موقع (افاز دوت أورج) الفرنسي الالكتروني حتى الآن.

وكانت اردرن قد ذكرت يوم الخميس الماضي أنه سيتم حظر الأسلحة نصف الآلية والبنادق الهجومية في نيوزيلندا على الفور، وذلك بعد فترة قصيرة من وقوع الهجومين.

وسوف يتم أيضا حظر الأجزاء التي تستخدم لتحويل الأسلحة إلى نصف آلية ذات طراز عسكري ، إلى جانب خزائن الطلقات عالية السعة.

وأضافت أردرن أنه سيتم إعداد خطة لإعادة شراء الأسلحة النارية.

وتابعت: "أعلن أن الحكومة ستتخذ إجراء فوريا لتقييد التخزين المحتمل لهذه الأسلحة وتشجيع الأشخاص على الاستمرار في تسليم أسلحتهم النارية" 

كلمات دالة:
  • جاسيندا أردرن ،
  • رئيسة وزراء نيوزيلندا ،
  • نيوزيلاندا،
  • جائزة نوبل للسلام
طباعة Email
تعليقات

تعليقات