صوت الأذان يصدح في كل أنحاء نيوزيلندا.. والنساء يرتدين الحجاب تضامناً مع المسلمين

أبّن النيوزيلنديون، ضحايا الهجوم الإرهابي على المسجدين في كرايستشيرش، وفيما ارتدت النساء الحجاب تضامناً مع المسلمين، أكّدت رئيسة الوزراء جاسيندا آردرن، على الوحدة، شدّد إمام مسجد النور، على أنّ نيوزيلندا عصيّة على الانقسام والتفكّك بما أظهرت من حب وتعاطف.

وارتفع صوت الأذان في مدينة كرايستشيرش وشتى أنحاء نيوزيلندا، أمس، فيما تجمع الآلاف لتأبين ضحايا الهجوم الإرهابي في مسجدين قبل أسبوع. وارتدت النساء للحجاب إظهاراً للتضامن مع الجالية المسلمة في نيوزيلندا. وقادت رئيسة الوزراء، جاسيندا آردرن، نحو خمسة آلاف شخص في الوقوف دقيقتين صمتاً في متنزه هاجلي أمام مسجد النور الذي شهد مقتل معظم الضحايا. وقالت أرديرن في خطاب قصير: «نيوزيلندا تشاطركم الأحزان، نحن واحد». وارتدت آردرن، التي أحاط بها وزراء ومسؤولون أمنيون، حجاباً أسود، كما ارتدت شرطيات في المتنزه أحجبة سوداء وعلقن وردات حمراء على ستراتهن.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ محمد بن راشد: الحكومة النيوزيلندية تعاملت بحكمة مع الحادث الإرهابي

ـــ نيوزيلندا تشيّع ضحاياها بمشاعر التماسك والوحدة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات