سفيرة السويد في باريس تبحث عن الشرطة.. والسبب؟

اضطرت سفيرة السويد لدى فرنسا للاستعانة بالجيران، في ظل عدم وجود الشرطة، وذلك لمساعدتها في إخماد حريق صغير اندلع أمام سفارة بلادها في باريس خلال احتجاجات "السترات الصفراء" على ارتفاع تكاليف المعيشة وسياسات الرئيس إيمانويل ماكرون.
وقالت السفيرة فيرونيكا واند-دانيلسون في تغريدة على تويتر اليوم السبت "أين الشرطة؟ بفضل جيراني تمكنا من إخماد النيران". وأرفقت التغريدة بصور على حسابها.

وفي حين اعتذر بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عن سلوك المحتجين، اتسم رد فعل آخرين بالسخرية.

أحد الأشخاص رد على تغريدتها، قائلا: "شكراً سيدتي السفيرة على الخروج بدلو من الماء لإخماد الصندوق المشتعل. فايكنج حقيقي". في إشارة إلى غزاة الشمال الاسكندنافيين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات