أوكرانيا نحو فرض أحكام عرفية والناتو والاتحاد الأوروبي يدعوان لضبط النفس - البيان

على خلفية التصعيد مع روسيا

أوكرانيا نحو فرض أحكام عرفية والناتو والاتحاد الأوروبي يدعوان لضبط النفس

 قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إن البرلمان سيعقد اليوم الاثنين جلسة خاصة ليقرر ما إذا كان ينبغي فرض الأحكام العرفية، وذلك بعد تصعيد كبير في التوترات مع روسيا في البحر الأسود، على خلفية احتجاز زوارق دورية روسية لثلاث سفن عسكرية أوكرانية في البحر الأسود.

وعقب اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي والدفاع لمناقشة التصعيد، قال بوروشينكو أيضا إن قوات الاحتياط ستكون جاهزة.

وذكرت وكالة أنباء انترفاكس الروسية إن ذلك لا يعني تعبئة فورية.

في سياق متصل،دعا الاتحاد الأوروبي كلا من روسيا وأوكرانيا إلى ممارسة "أقصى درجات ضبط النفس" بعد أن أطلقت روسيا النار على ثلاث سفن تابعة للبحرية الأوكرانية كانت تحاول عبور مضيق كيرتش.

وقالت المتحدثة المعنية بالشؤون الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي، مايا كوسيانشيتش، في بيان مساء أمس "نتوقع أن تعيد روسيا حرية العبور إلى مضيق كيرتش، ونحث الجميع على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس لتهدئة الوضع على الفور".

إلى ذلك دعا حلف شمال الأطلسي (ناتو) إلى ضبط النفس بعد أن اتهمت أوكرانيا حرس الحدود الروسي بفتح النار على ثلاث من سفنها حاولت عبور مضيق كيرتش بين البحر الأسود وبحر آزوف.

وقالت المتحدثة باسم الناتو، اوانا لونجسكو، "يراقب الحلف عن كثب التطورات في بحر آزوف ومضيق كيرتش ونحن على اتصال بالسلطات الأوكرانية.. نحن ندعو إلى ضبط النفس وإزالة التصعيد".

وأضافت لونجسكو أن "الناتو يؤيد تماما سيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها بما في ذلك حقوقها الملاحية في مياهها الإقليمية".

وقالت "إننا ندعو روسيا إلى ضمان الوصول من دون عائق للموانئ الأوكرانية في بحر آزوف، وفقا للقانون الدولي".

اقرأ أيضاً:

روسيا تقرّ باستخدام القوة في احتجاز سفن عسكرية أوكرانية

روسيا تحتجز ثلاث سفن عسكرية أوكرانية في مضيق كيرتش

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات