بكين تنتقد واشنطن بسبب محادثات أمنية مؤجلة

انتقدت وزارة الخارجية الصينية الولايات المتحدة لأنها ألمحت إلى أن بكين مسؤولة عن إلغاء محادثات أمنية كانت مقررة هذا الشهر، فيما يسلط الضوء على التوترات التجارية الشديدة بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية هوا تشون ينغ في بيان في وقت متأخر أمس الأربعاء إن تلميحات مسؤول أميركي بأن الصين أرجأت المحادثات "تحريف كامل للحقائق غير مسؤول بالمرة ويحركه دافع خفي".

وأبلغ مسؤول أميركي كبير رويترز يوم الأحد أن الصين ألغت اجتماعا أمنيا مع وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس كان مقررا في أكتوبر .

وقالت هوا "الصين مستاءة بشدة من ذلك. الحقيقة هي أن الولايات المتحدة أبلغت الصين قبل بضعة أيام أنها تأمل في تأجيل الجولة الثانية من (مؤتمر) الحوار الدبلوماسي والأمني في الصين".

وأضافت "نرجو من الأطراف المعنية الكف عن مثل هذا السلوك باختلاق شيء من لا شيء ونشر الشائعات".

وتخوض بكين وواشنطن حربا تجارية وقد تتجاوز الخلافات بينهما حد التجارة.

كلمات دالة:
  • أميركا،
  • الصين،
  • محادثات أمنية،
  • الخارجية الصينية،
  • بيكن،
  • واشنطن،
  • هوا تشون ينغ ،
  • وزير الدفاع الأميركي،
  • جيمس ماتيس
طباعة Email
تعليقات

تعليقات