سائق شاحنة جنوى ينجو من الموت بأعجوبة

قال سائق شاحنة إيطالي اليوم الخميس إنه ما زال على قيد الحياة بفضل "معجزة" بعد أن قُذف إلى الخلف عدة أمتار أثناء مروره تحت جسر في جنوة وقت انهياره.

أضاف السائق لوتشيانو جوتشيا، الذي يعرج، أنه فتح باب شاحنته ليخرج منها حين سمع صوت انفجار مدو لدى مروره تحت الجسر. وبينما يخرج تعرضت المنطقة أمامه لتفريغ هواء ألقى به بعيدا لعدة أمتار وقبل جدار لحُسن حظه أنه لم يرتطم به.

وأوضح جونشيا، وذراعه معلقة إلى عنقه، أنه يشعر بأنه في أفضل حال بالنظر لما مر به وأن ضغط الهواء أنقذ حياته بالفعل وقذف به بعيداً عن المنطقة التي سقط فيها الحطام.

وقال السائق، وهو يتفقد شاحنته التي تحطمت تماما والتي تم استخراجها من بين أنقاض الجسر المنهار، إنه ما زال يجد صعوبة في رؤية مركبته وتصور أنه نجا مما جرى.

وأشار جوتشيا إلى أنه عادة ما كان يعبر الجسر المنهار مرتين أو ثلاث مرات يوميا في إطار عمله اليومي المعتاد.

وقُتل 39 شخصا ولا يزال 10 في عداد المفقودين عندما انهار الجسر المشيد منذ 50 عاما كجزء من طريق سريع يربط بين مدينة جنوة الساحلية وجنوب فرنسا. وانهار يوم الثلاثاء (14 أغسطس آب) خلال أمطار غزيرة.

اقرأ أيضا

عشرات القتلى إثر انهيار جسر للسيارات بإيطاليا

 

 

كلمات دالة:
تعليقات

تعليقات