استمرار محاكمة امرأتين متهمتين بقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية

أمر قاض في كوالالمبور، اليوم الخميس، باستمرار محاكمة امرأتين متهمتين بقتل كيم جونج نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون وألزمهما بتقديم دفاعهما في ذلك الاتهام.

وقال قاضي المحكمة العليا عزمي عريفين إن مقتل كيم "لم يكن مزحة".

لكن لم يتم تحديد موعد لمواصلة محاكمة ستي عائشة /25 عاما/ من إندونيسيا ودوان ثى هوونج /29 عاما/.

كما طلب القاضي إحضار الكوريين الشماليين الأربعة الذين فروا من ماليزيا في نفس اليوم الذي حدثت فيه عملية الاغتيال ، قائلا إنهم "ليسوا مجرد مارة" على الرغم من أنهم لم يمسوا كيم بطريقة جسدية.

وتتهم المرأتان بإلقاء غاز أعصاب شديد السمية على وجه كيم جونج نام في مطار كوالالمبور الدولي في 13 شباط/فبراير 2017، مما أدى إلى مقتله.

وسبق أن قالتا إنهما كانتا تعتقدان أن عملية إلقاء تلك المادة على وجه كيم جزء من برنامج مقالب.


وأنكرت المرأتان الاتهامات في اليوم الأول لمحاكمتهما في تشرين أول/أكتوبر. وربما تواجهان الإعدام في حالة إدانتهما.

تعليقات

تعليقات