من وصفها ترامب بـ "الكلبة المسعورة"؟

انتقد الرئيس الأميريكي دونالد ترامب، أمس، مساعدته السابقة أوماروسا مانيغولت نيومان، ووصفها بأنها "كلبة" و"مسعورة".

وجاءت تصريحات ترامب ضمن سلسلة تبادل للإهانات بعد أن نشرت تسجيلا صوتيا لجلسة تسريحها من قبل كبير موظفي البيت الأبيض، متهمة البيت الأبيض "بالكذب".

وكانت مانيغولت نيومان، قد اشتهرت كمتسابقة في برنامج، "ذا أبرنتيس"، الذي كان يقدمه الرئيس الأميركي، وحصلت بعد ذلك على وظيفة في البيت الأبيض راتبها 180 ألف دولار سنويا.

ووصف ترامب أوماروسا بأنها "منحطة" بعد نشرها التسجيل الصوتي لجلسة طردها من قبل جون كيلي، كبير موظفي البيت الأبيض.

ولكن الرئيس الأميركي رفع الثلاثاء، من درجة الحرب الكلامية بينهما إلى مستوى غير معهود حتى من قبل الرئيس الذي لا يتورع عن إهانة منتقديه.

وكتب ترامب على تويتر: "عندما تعطي امرأة مسعورة منحطة باكية، فرصة وتعطيها وظيفة في البيت الأبيض، أعتقد أن ذلك لا ينفع.. أحسنت يا جنرال كيلي لإقالة هذه الكلبة بسرعة".

ويمثل تسجيل أوماروسا (44 عاما) التي كانت من أشد حلفاء ترامب، انتهاكا للثقة الرئاسية.

وأوضحت أوماروسا في تصريح لشبكة "سي بي إس نيوز" سبب التسجيل، وقالت: "أنا من الأشخاص الذي يحمون أنفسهم.. في عالم ترامب الكل يكذب".

وأضافت: "الجميع يقول شيئا في يوم ويغير روايته في اليوم التالي.. أردت أن يكون لدي هذا الشريط للتوثيق.. في حال وجدت نفسي في موقف كما قلت، يشككون فيه في مصداقيتي".

ومن المقرر حسب "روسيا اليوم" أن يُطرحَ كتابُ أوماروسا، "UNHINGED"، والذي يعني "المختل" في الأسواق الثلاثاء.

تعليقات

تعليقات