قمة بوتين ترامب 16 يوليو في هلسنكي

أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي دونالد ترامب سيعقدان قمتهما الثنائية الأولى في 16 يوليو في هلسنكي والتي تهدف الى تحسين العلاقات المتدهورة تماماً بين موسكو وواشنطن.

ولم يلتقِ ترامب وبوتين حتى الآن إلا على هامش لقاءات دولية كان آخرها في نوفمبر الماضي في فيتنام.

وقال الكرملين في بيان إنه خلال هذا اللقاء، ستتم مناقشة "الوضع الحالي ومقاربات تطوير العلاقات الروسية الأميركية" إضافة إلى المواضيع الرئيسية الدولية.

وأشار البيت الأبيض من جهته إلى أن الرئيسين "سيناقشان العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا إضافة إلى عدد من المواضيع المتعلقة بالأمن القومي".

وأعلن مستشار الكرملين يوري اوشاكوف مساء الأربعاء أنه تم التوصل الى عقد قمة قريبا بين الرئيسين الروسي والأميركي "في بلد ثالث" بعد المحادثات التي أجراها مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون في موسكو مع بوتين.

وكان ترامب كلف هذا الأخير بالسفر إلى موسكو لطرح إطار هذه القمة المنتظرة بهدف تحسين العلاقات بين البلدين التي لم تصل إلى هذا المستوى المتدني منذ الحرب الباردة، على خلفية النزاع السوري والأزمة الأوكرانية واتهام موسكو بالتدخل في حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

تعليقات

تعليقات