ماذا قالت ابنة الجاسوس الروسي بعد تعافيها؟

قال التلفزيون الروسي الرسمي ووكالة إنترفاكس الروسية للأنباء اليوم الخميس إن يوليا سكريبال التي تعرضت مع والدها الجاسوس الروسي السابق سيرغي للتسميم في بريطانيا تحدثت هاتفيا مع ابنة عمها في روسيا وقالت إنهما يتعافيان وإنها تتوقع مغادرة المستشفى قريبا.

وأورد التلفزيون الرسمي الليلة الماضية نبأ المحادثة وقال إنه تسلم تسجيلا بالمحادثة من فيكتوريا سكريبال ابنة عم يوليا، لكنه لا يستطيع الجزم بمصداقية التسجيل.

وتتهم بريطانيا روسيا بتنفيذ الهجوم بغاز للأعصاب وهو ما تنفيه موسكو.

وكان سكريبال وابنته في حالة حرجة بعد الهجوم. لكن في 29 مارس قال المستشفى الذي يرقدان به إن يوليا بدأت في التحسن. ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن مصادر قولها إن يوليا "مدركة لما حولها وتتحدث".

وقال التلفزيون الرسمي وإنترفاكس إن التسجيل يزعم أن يوليا تحدثت هاتفيا مساء أمس الأربعاء مع فيكتوريا وقالت لها "كل شيء على ما يرام. كل شيء قابل للإصلاح... كلانا يتحسن وعلى قيد الحياة".

ولدى سؤالها عن حالة أبيها قالت يوليا وفقاً للتسجيل "كل شيء على ما يرام. يأخذ قسطا من الراحة الآن. هو نائم. صحتنا جيدة ولا نشكو من أي مشكلة... سأخرج (من المستشفى) قريبا".

وقالت فيكتوريا إنها تعتزم السفر إلى إنجلترا لمحاولة اصطحاب يوليا إلى روسيا.

 

تعليقات

تعليقات