العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تطورات جديدة في اغتيال الأخ الأكبر لزعيم كوريا الشمالية

    أعلن محام الجمعة ان الاخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون كان يحمل "ترياقا" لغاز الاعصاب (في إكس) عند اغتياله بهذه المادة الشديدة السمية في عملية تذكر بأساليب الحرب الباردة.

    وكان بحوزة كيم جونغ نام 12 قرصا من عقار الاتروبين في حقيبته الظهرية عندما تعرض للهجوم، بحسب محامي الدفاع غووي سون سنغ، نقلا عن شهود عيان في المحاكمة المستمرة لامرأتين متهمتين بقتله.

    ومات كيم بعد وقت قصير على مسح  غاز الاعصاب على وجهه. والمادة الشديدة السمية مصنفة لدى الامم المتحدة من أسلحة الدمار الشامل.

    وادلت خبيرة في السموم من الحكومة الماليزية هذا الاسبوع بشاهدتها وقالت ان كيم كان يحمل الاتروبين، الذي يدخل في العديد من الاستخدامات الطبية ومنهم العلاج من هجوم بغازات أعصاب مثل في.إكس.

    وقالت ك. شارميلا للمحكمة العليا في شاه عالم إن الشرطة أرسلت اليها أدلة متعلقة بالقضية لفحصها، منها قارورة تحتوي على 12 قرصا ابيض استنتجت انها اقراص اتروبين.
    وفيما يمكن استخدام الاتروبين للعلاج من التعرض لغاز في.إكس، إلا ان يدخل في استخدامات اخرى مثل العلاج من تشنجات المعدة.

    واثار اغتيال شقيق الزعيم الكوري الشمالي ازمة بين ماليزيا وكوريا الشمالية التي يشتبه بأنها أمرت بتنفيذ الاغتيال. ونفت بيونغ يانغ تلك التهم.

     

    كلمات دالة:
    • زعيم كوريا الشمالية،
    • شقيق زعيم كوريا،
    • قتل،
    • جريمة،
    • غاز،
    • تطورات جديدة ،
    • غاز الاعصاب،
    • كيم جونغ
    طباعة Email