أستراليا تبدأ تجارب ما قبل المرحلة السريرية للقاح مضاد لفيروس كورونا

قالت وكالة العلوم الوطنية الأسترالية اليوم الخميس، إنها بدأت المرحلة الأولى من اختبار لقاحات لمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا فيما تنضم إلى سباق عالمي لوقف الجائحة.

وبدأت منظمة الكومنولث للبحوث العلمية والصناعية، تجارب ما قبل المرحلة السريرية، والتي تشمل حقن قوارض بلقاحين محتملين، في منشأتها للأمن البيولوجي بالقرب من ملبورن.

وقال روب جرينفيل مدير الصحة في المنظمة، إن اختبار المرحلة الأولى سيستغرق نحو ثلاثة أشهر، مضيفاً أن أي لقاح ينتج بعد هذه المرحلة لن يكون متاحاً للجمهور قبل أواخر العام المقبل.

وأضاف جرينفيل في مقابلة عبر سكايب: "ما زال يحدونا الأمل في أننا سنطرح لقاحاً للمستهلكين خلال 18 شهراً.. قد يتغير هذا بالطبع. هناك الكثير من التحديات التقنية التي يتعين علينا التغلب عليها".

وذكر أن العلماء يعملون بوتيرة "مذهلة"، ووصلوا إلى تجارب ما قبل المرحلة السريرية خلال نحو ثمانية أسابيع، في عملية تستغرق عادة ما يصل إلى عامين.

وقال: "هذه هي السرعة التي (يعملون بها) في الوقت الراهن".

وأصيب أكثر من 85 ألف شخص بالفيروس في 207 بلدان ومناطق، مما أسفر عن وفاة أكثر من 42 ألفاً. وأبلغت أستراليا عن نحو 5200 حالة إصابة و24 حالة وفاة.

وقال جرينفيل إنه يتوقع أن تبدأ تجربة أحد اللقاحين على البشر في وقت لاحق هذا الشهر أو أوائل الشهر المقبل.

كلمات دالة:
  • كورونا،
  • أستراليا،
  • لقاح
طباعة Email
تعليقات

تعليقات