أوروبا تحترق

تضرب شمال القارة الأوروبية موجة حر شديدة أدت إلى حرائق تسببت في أضرار كبيرة في عدة دول.

وأدى ارتفاع درجات الحرارة إلى اشتعال حرائق الغابات في اليونان، والتي اعتبرت الأكثر كارثية في أوروبا هذا القرن، حيث أدت الى مقتل 82 شخصا على الأقل، فيما تقوم طواقم الطوارئ بالبحث في المنازل والعربات المحترقة بحثا عن 27 شخصا فقدوا من بينهم توأمان عمرهما 8 سنوات فقدا من قرية ماتي.

وكانت القرى الساحلية القريبة من اثينا الاكثر تضررا حيث دمر أو تضرر 300 منزل على الاقل.

وتشهد عدة مناطق في فرنسا، بما فيها العاصمة باريس، ارتفاعا في درجات الحرارة وصلت الى ما يقارب الـ 40 درجة مئوية حسب هيئة الارصاد الجوية الفرنسية.

وقالت الهيئة إن درجات الحرارة ستنخفض بعض الشيء خلال عطلة نهاية الأسبوع، لكن يتوقع ارتفاعها في الأسبوع المقبل.

وأصدرت وزارة الصحة الفرنسية تحذيرات لكبار السن والأطفال الصغار للبقاء في المنازل لاتقاء موجة الحر.

وتتعرض السويد إلى موجة جفاف غير مسبوقة ودرجات حرارة هي الاعلى خلال قرن تسببت في 23 حريقا في انحاء البلاد تم اخماد نصفها منذ الاسبوع الماضي.

واتت الحرائق على 25 الف هكتار على الاقل من بينها 13 الف هكتار في منطقة كاربول وسط السويد لوحدها.

ولا تزال درجات الحرارة في ارتفاع مع توقع ان تصل الى 34 درجة مئوية، مما يزيد من احتمال اندلاع الحرائق مرة أخرى.

كما تشهد بريطانيا موجة حر غير مسبوقة منذ عقود أدت الى اشتعال الحرائق في شمال غرب انكلترا وفرض قيود على امدادات المياه في ايرلندا الشمالية وارتفاع درجات الحرارة الى مستويات قياسية في اسكتلندا.

وقد تسجل درجات الحرارة مستويات قياسية جديدة في بريطانيا اليوم، حيث ستفوق درجة الحرارة التي سجلت في كنت في عام 2003 والتي بلغت 38,5 درجة مئوية.

وحذر مسؤولو الاطفاء من أن المتنزهات والاحراج قابلة للاشتعال بسرعة.

وفي هولندا أعلن معهد الأرصاد الجوية اليوم رسميا أول موجة حر تشهدها البلاد منذ ثلاث سنوات، حيث سترتفع درجات الحرارة الى 36 درجة مئوية.. وموجة الحر مستمرة منذ 12 يوما لتكون سادس أطول موجة منذ 1901.
وتستعد البلاد لنقص المياه في العديد من المناطق.

اقرأ أيضاً:

60 قتيلاً بحرائق تجتاح اليونان

شاهد.. حجم كارثة حرائق اليونان

 

تعليقات

تعليقات