إعادة انتخاب مصر لعضوية لجنة الأمم المتحدة لبناء السلام

فازت مصر بعضوية لجنة الأمم المتحدة لبناء السلام للفترة 2021/2022 بعد حصولها على أكبر عدد من الأصوات بلغ 170 صوتاً في الانتخابات التي عقدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الاثنين، وشهدت منافسة قوية على خمسة مقاعد لعضوية اللجنة.

وأوضح السفير محمد إدريس، المندوب الدائم لمصر لدى الأمم المتحدة بنيويورك، أن مصر قامت بدور فاعل في إنشاء هيكل الأمم المتحدة لبناء السلام العام 2005، الذي تعد اللجنة إحدى مكوناته، وتمتعت منذ ذلك الحين بعضوية شبه دائمة في لجنة بناء السلام مما خلّف إرثاً ثرياً ورصيداً كبيراً وممتداً من الإسهام والدعم لصالح جهود بناء السلام في العالم، وخاصة في أفريقيا، بما في ذلك أثناء عضوية مصر بمجلس الأمن للفترة 2016/2017 وتوليها دور المنسق للعلاقة بين مجلس الأمن ولجنة بناء السلام حينذاك، ثم رئاسة مصر لمجموعة الـ77 والصين في 2018، ورئاسة الاتحاد الأفريقي في 2019 بالتزامن مع تولي مصر منصب نائب رئيس لجنة بناء السلام بالأمم المتحدة.

وأضاف السفير إدريس أن أفريقيا ظلت دائماً على قمة أولويات العضوية المصرية بلجنة بناء السلام لاسيما وأن القارة تشغل الشق الأكبر من جدول أعمال اللجنة.

كما أشار السفير إدريس إلى مُبادرة مصر - إبان رئاستها للاتحاد الأفريقي العام 2019 - بإطلاق عملية لإعادة إحياء وتفعيل "السياسة الأفريقية لإعادة الإعمار والتنمية في أعقاب النزاعات"، لضمان مواكبتها للسياق الدولي الراهن، فضلاً عن اختيار الاتحاد الأفريقي للرئيس المصري رائداً لملف إعادة الإعمار والتنمية في القارة، واستضافة القاهرة لمركز الاتحاد الأفريقي المعني بهذا الملف.

كما أوضح مندوب مصر الدائم كذلك أن مصر تترأس التجمع الأفريقي لبناء السلام بنيويورك، الذي تمكن من بلورة موقف أفريقي موحد إزاء عملية المراجعة الحكومية لهيكل الأمم المتحدة لبناء السلام التي يجري التفاوض حول مخرجاتها حالياً بالمنظمة، وتقود مصر دفع وتعزيز المصالح الأفريقية خلال هذه المفاوضات.

كلمات دالة:
  • مصر،
  • أفريقيا،
  • الأمم المتحدة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات