رفض دولي لممارسات تركيا شرق المتوسط

شدّدت مصر، على رفضها سياسة التوسّع، وخلق التوتّر في منطقة شرق المتوسط، مؤكدة أنّ التنسيق جارٍ مع الجانب الأوروبي في شرق المتوسط. وقال وزير الخارجية المصري، سامح شكري خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرته الإسبانية في القاهرة، إنّ القاهرة تنسق مع مدريد من أجل إعادة الاستقرار إلى منطقة شرق المتوسط، مشيراً إلى أنّ القاهرة ومدريد أكدتا رغبتهما في تعزيز التعاون وتوسيع رقعة التنسيق، من أجل خدمة المصالح المشتركة وتحقيق الاستقرار.

وأعلن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أنه ألغى زيارته المقرّرة إلى تركيا، بسبب تصرفات أنقرة بشرق البحر الأبيض المتوسط. وقال ماس: إن قيام تركيا بإعادة إرسال سفينة «أوروتش رئيس»، المخصصة لأعمال المسح الزلزالي، إلى منطقة الجرف القاري اليوناني في شرق المتوسط أفسدت كثيراً أجواء الثقة، التي جهدنا بدأب على خلقها، مضيفاً: «لهذا السبب امتنعت عن زيارة كان من المخطط أن أقوم بها إلى أنقرة هذا الأسبوع».

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

مصر ترفض التوسّع وخلق التوتّر شرق المتوسط

طباعة Email
تعليقات

تعليقات