كورونا يصيب 6 نواب في برلمان تونس

كشف طبيب في البرلمان التونسي، اليوم، عن ستة إصابات مؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في صفوف النواب، مع توقعات بارتفاع العدد.

وصرح الطبيب ماهر العوادي لوسائل الإعلام المحلية بأن الإصابات المسجلة هي التي تم الإبلاغ عنها حتى اليوم على الرغم من تواتر أنباء عن إصابات أخرى غير مؤكدة رسمياً.

وأفاد العوادي بأن 25 عاملاً إدارياً في البرلمان يخضعون للحجر الصحي للاشتباه في إصابتهم بالفيروس إثر ظهور أعراض لدى بعضهم.

وعُقدت الجلسات داخل البرلمان، اليوم، بشكل عادي، في وقت عرض فيه مكتب البرلمان قراراً لاتباع اجراءات استثنائية لعقد الجلسات، كالتصويت عن بعد على مشاريع القوانين، ولكن بعض الأحزاب ترفض هذا المقترح.

واقترح نواب من حزب التيار الديمقراطي منح تفويض لرئيس الحكومة لإصدار مراسيم لتفادي تداعيات وباء كورونا على عمل البرلمان، وهو ما يتيحه الدستور بالفعل.

وتشهد تونس موجة ثانية متسارعة للوباء ومعدل إصابات يناهز الألف إصابة جديدة يومياً، ما دفع السلطات إلى الإعلان، أمس، عن حظر تجوال ليلي في العاصمة وثلاث ولايات متاخمة لها لمدة 15 يوماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات