توقيف مسؤولين كبيرين عن منطقة إطلاق الصواريخ على مطار أربيل

أعلن مصدر عسكري عراقي مساء أمس الأربعاء توقيف مسؤولين كبيرين عن منطقة إطلاق الصواريخ على مطار أربيل.

وقال المصدر إن قيادة العمليات المشتركة أصدرت أمرا بتوقيف المسؤولين عن منطقة إطلاق الصواريخ على مطار أربيل، وهما آمر اللواء 30 حشد شعبي وضابط في الجيش العراقي برتبة عميد ركن.

كانت قيادة العمليات المشتركة ذكرت في بيان لها أن "مجموعة إرهابية" أقدمت مساء أول الأربعاء على استهداف محافظة أربيل بعدد مِن الصواريخ، وسقطت هذه الصواريخ شمال غربي  أربيل قرب عدد مِن القرى من بينها صاروخان قرب مخيم حسن شامي للنازحين، من دون حدوث أية خسائر  تذكر.

وأضاف البيان أن "توجيهات عليا صدرت  بتوقيف آمر القوة المسؤولة عن المنطقة التي  انطلقت منها الصواريخ، وجرى فتح تحقيق فوري".

وكانت مصادر رسمية في مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق أفادت بسقوط ثلاثة صواريخ على أطراف المدينة بالقرب من مواقع قوات التحالف الدولي ومطار اربيل دون الإعلان عن أضرار.

من جهتها أعلنت وزارة داخلية إقليم كردستان العراق أن الصواريخ التي استهدفت مطار أربيل الدولي قد أطلقت من منطقة تخضع لقوات الحشد الشعبي شرقي الموصل (400 كيلومتر شمالي بغداد). 
 

كلمات دالة:
  • الصواريخ،
  • كردستان،
  • العراق،
  • أربيل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات