كيف رد وزير الصحة الجزائري على المتشككين في أرقام كورونا؟

حذر وزير الصحة الجزائري عبد الرحمن بن بوزيد من التراخي في التصدي لفيروس كورونا المستجد، بالرغم من التحسن اللافت في الوضع الوبائي.

وقال بن بوزيد، في تصريح للصحفيين اليوم، إن "الوضعية الوبائية المرتبطة بفيروس كورونا في الجزائر مستقرة والأرقام مشجعة، مقارنة بالموجة الثانية التي تعرفها العديد من دول العالم، لكن هذا لا يعني أننا خرجنا من دائرة الخطر".

وأضاف: "حذار من التهاون، ينبغي على الجميع الحفاظ والالتزام بالتدابير الوقائية من الوباء كاحترام إجراءات التباعد وارتداء الكمامة"، كاشفاً عن تراجع عدد المصابين بالفيروس في بلاده.

ودعا المشككين في الأرقام التي تنشرها وزارة الصحة بخصوص تطور جائحة كورونا في الجزائر، إلى زيارة المستشفيات والتأكد من الوضع، لافتاً إلى أن تحسن الوضع الصحي في البلاد دفعهم إلى إقرار العودة للعمل العادي الذي سبق انتشار فيروس كورونا.

يشار أن الجزائر سجلت، حتى يوم أمس، 49 ألفاً و413 إصابة بفيروس كورونا، و1659 حالة وفاة، مقابل 34 ألفاً و818 حالة شفاء، بحسب البيانات الرسمية لوزارة الصحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات