الفيضانات تقتل فتاة في تونس

تسببت أمطار غزيرة، غمرت أودية وقطعت حركة السير بعدة مدن تونسية، في وفاة فتاة اليوم إثر سقوطها في بئر للصرف الصحي.

وهطلت الأمطار بغزارة، صباح اليوم، في مدن على الساحل ووسط البلاد، ما أدى إلى ارتفاع منسوب المياه في عدة طرقات، كما تسببت في فيضان واديين على الأقل في القيروان (وسط) وفي المنستير على الساحل الشرقي.

وأفاد رئيس بلدية منطقة الغنادة في المنستير نور الدين العاشق بوفاة طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات سقطت في بئر للصرف الصحي بعد أن جرفتها سيول قوية.

وأوضح العاشق، لإذاعة "جوهرة" الخاصة، أن "الفتاة نقلت على جناح السرعة إلى المستشفى، لكن فشلت كل المحاولات لإسعافها وانقاذ حياتها".

وفي ولاية القيروان، نجحت وحدات الحماية المدنية في إنقاذ 10 عاملات في المزارع من الغرق، بعد أن جرفت السيول شاحنة كانت تقلهم وهي تعبر وادي بمنطقة حاجب العيون.

وشهدت ولايتي المهدية وسيدي بوزيد فيضانات في عدة مناطق.

وقالت وزارة الشؤون الاجتماعية، في بيان لها، إنها بدأت تقديم مساعدات عاجلة إلى المتضررين من الفيضانات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات