منظمة الصحة العالمية تحذر من انتشار كورونا في لبنان

حذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم، من أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في لبنان قد يشهد ارتفاعاً، بعدما تضررت نصف مرافق الرعاية الصحية في بيروت إثر الانفجار المدمر الذي ضرب مرفأ العاصمة الأسبوع الماضي.

وقال ريتشارد برينان، مدير الطوارئ بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، إنه بعد تقييم 55 مستشفى ومركزاً صحياً في بيروت، بات "ما يربو قليلاً على 50% منها خارج الخدمة".

وأسفر انفجار الرابع من أغسطس في مرفأ بيروت عن مقتل ما لا يقل عن 171 شخصاً وإصابة 6000 آخرين، وفقاً للبيانات الرسمية.

وتسبب الانفجار في أضرار جسيمة بالمباني والمستشفيات في أنحاء المدينة.

وقال مسؤولو الصحة إن الدمار أتى على ثلاثة مستشفيات رئيسة، ولحقت أضرار جسيمة بالعديد من المستشفيات الأخرى، ما جعلها تعمل بطاقة منخفضة.

وذكرت إيمان الشنقيطي، ممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان، اليوم، أن هناك نقصاً في أسرة المستشفيات يتراوح ما بين 500 و600 سرير في بيروت في أعقاب الانفجار.

كما حذر برينان مما سماه "الارتفاع المثير للقلق" لحالات الإصابة بفيروس كورونا في لبنان منذ الانفجار.

وأضاف: "شهدنا أمس (الثلاثاء) أكبر عدد من حالات الإصابة المؤكدة بكوفيد -19 في لبنان".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات