ارتفاع حصيلة المواجهات القبلية في بورتسودان إلى 25 قتيلاً

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية أمس الثلاثاء ارتفاع حصيلة المواجهات القبلية في مدينة بورتسودان على ساحل البحر الحمر إلى 25 قتيلا و87 جريحا، فيما فرضت السلطات حظر تجول كاملا في المدينة.

وقالت اللجنة في بيان مساء أمس الثلاثاء "بلغ إجمالي الإصابات 87 حالة إصابة متفاوتة الخطورة، كما بلغ عدد الوفيات 25 منذ اندلاع الأحداث".

وأفاد بيان صادر عن عبد الله شنقراي، والي ولاية البحر الأحمر: "يفرض حظر التجوال الكامل بمحلية بورتسودان ويستثنى من ذلك العاملون في القطاع الطبي وطوارئ المياه والكهرباء والعاملون بالإذاعة والتلفزيون".

وكانت اللجنة أعلنت أمس الثلاثاء أن عدد القتلى بلغ 13 والجرحى 42.

وأكدت اللجنة في تقريرها وصول سبعة جثامين إلى المشرحة صباح الثلاثاء ليرتفع العدد الإجمالي للقتلى إلى 13.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا) عن اللجنة أن مستشفى بورتسودان "استقبل أربع اصابات جديدة ثلاث منها بالأعيرة النارية وإصابة واحدة بسلاح ابيض طعن".

وأعلنت الشرطة السودانية أمس الثلاثاء إرسال تعزيزات من قوات الاحتياطي المركزي إلى المدينة.

وقال اللواء عمر عبد الماجد، الناطق الرسمي باسم الشرطة، بحسب سونا، "إن الهدف من إرسال هذه التعزيزات هو إسناد القوات الموجودة في ولاية البحر الأحمر .. للحيلولة دون خروقات أمنية".

وتقيم المجموعتان القبليتان في إثنين من أفقر أحياء المدينة الساحلية والتي تعتبر الميناء الرئيسي لصادرات وواردات البلاد.

والنوبة قبيلة إفريقية تعود أصولها إلى منطقة جنوب كردفان في وسط البلاد وقد هاجر أفراد منها إلى بورتسودان منذ عقود للعمل في الميناء.

أما البني عامرـ فهي إحدى مجموعات قبائل "البجا"، السكان الأصليين لشرق السودان.

كلمات دالة:
  • مواجهات فبلية،
  • بورتسودان،
  • السودان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات