نتانياهو: ترامب منعني من ضم الضفة الغربية

حمّل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الولايات المتحدة المسؤولية عن عدم تنفيذه خطة ضم مستوطنات الضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست"، اليوم، عنه القول في مقابلة تلفزيونية: "لقد كان واضحاً من البداية أن تطبيق السيادة لن يتم إلا بالاتفاق مع الولايات المتحدة، ولولا ذلك، لفعلتها منذ فترة".

وقال نتانياهو إن الرئيس الأمريكي دونالد "ترامب مشغول حالياً بأمور أخرى، وهذا الأمر (خطة السيادة) ليس على رأس أولوياته".

وأعرب عن أمله بأن "نتمكن في المستقبل القريب من المضي لتطبيق السيادة، إضافة إلى قضايا دبلوماسية أخرى ذات أهمية لإسرائيل".

وفي إشارة إلى خطة ترامب للسلام التي تسمح بفرض السيادة الإسرائيلية على 30% من الضفة الغربية، قال نتانياهو: "لقد عملت مع فريق ترامب على هذه الخطة ثلاث سنوات. وفي رأيي، هي الوحيدة التي تحافظ على المصالح الأساسية لإسرائيل".

ويأتي حديث نتانياهو عن خطط ضم مستوطنات الضفة الغربية وسط تزايد التكهنات بأن إسرائيل قد تتجه إلى انتخابات عامة رابعة في غضون أقل من عامين.

ويعني إجراء انتخابات جديدة أنه سيكون من المستحيل تطبيق السيادة رسمياً على المستوطنات حتى ديسمبر على أقل تقدير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات