فيتو روسي - صيني ضدّ تمديد آليّة المساعدات لسوريا عبر الحدود

استخدمت روسيا والصين أمس الثلاثاء حقّهما في النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي ضدّ مشروع قرار ينصّ على تمديد آليّة إيصال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا لمدّة عام واحد عبر نقطتَي دخول حدوديّتَين، بحسب ما أفاد دبلوماسيّون.

وخضع مشروع القرار، الذي تقدّمت به ألمانيا وبلجيكا؛ العضوان غير الدائمين في المجلس، لتصويت خطّي.

وخلال المفاوضات، طالبت روسيا بتمديد آليّة المساعدات لمدّة ستّة أشهر فقط، وبأن يتمّ إيصالها عبر نقطة حدوديّة واحدة حصراً، في مقابل اثنتين حاليّاً، وفق ما أوضح دبلوماسيّون.

أمّا الأعضاء الـ 13 الآخرون في المجلس، فصوّتوا لصالح النص الألماني البلجيكي، حسب المصادر نفسها.

وسارعت روسيا بعد صدور نتيجة التصويت إلى اقتراح نصّها الخاص، الذي يتضمّن تمديداً لآليّة المساعدات الأمميّة إلى سوريا لستّة أشهر وعبر معبر واحد على الحدود مع تركيا، وفق ما قال دبلوماسي لوكالة فرانس برس.

وستُحسم مساء اليوم الأربعاء نتيجة التصويت على النصّ الروسي المقترح.

كلمات دالة:
  • روسيا ،
  • الصين،
  • الفيتو ،
  • سوريا،
  • المساعدات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات