العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    وزير الخارجية المصري: التعنت الإثيوبي يضطر مصر للبحث عن بدائل أخرى

     أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الاثنين أن الموقف التفاوضي الأخير بشـأن سد النهضة لا يبشر بحدوث نتائج إيجابية مع استمرارية نهج التعنت الإثيوبي.

    وشدد شكري ، خلال مشاركته اليوم عبر الفيديو كونفرانس في ندوة بعنوان "الدبلوماسية المصرية التعامل مع التحديات الراهنة"، والتي نظمها مجلس الأعمال المصري للتعاون الدولي بمقر وزارة الخارجية ، على  التزام مصر بنهج التفاوض على مدار السنوات الماضية، وتحليها بنوايا صادقة تجاه التوصل إلى اتفاق منصف وعادل لهذه الأزمة، على نحو يحقق مصالح الدول الثلاث.

    وأضاف "أن الموقف التفاوضي الأخير لا يبشر بحدوث نتائج إيجابية مع استمرارية نهج التعنت الإثيوبي، على نحو ستضطر مصر معـه لبحث خيــارات أخرى كاللجـوء إلـى مجلـس الأمـن الدولـي لكي ينهض بمسؤولياته في تدارك التأثير على السلم والأمن الدوليين عبر الحيلولة دون اتخاذ إثيوبيا إجراء أحادي يؤثر سلباً على حقوق مصر المائية".

    طباعة Email