سوريا تغلق ميناء طرطوس بعد إصابة عامل روسي بفيروس كورونا

أغلقت الحكومة السورية والروسية اليوم السبت ميناء طرطوس بعد وجود إصابة بفيروس كورونا لعامل روسي في الميناء.

وقال وزير الصحة السوري الدكتور نزار يازجي تعليقا على ما تم تداوله من إغلاق لمرفأ طرطوس بعد الاشتباه بإصابة أحد عناصر الجانب الروسي بفيروس كورونا، إن الموضوع ليس بهذا الشكل بل إنه لدى إجراء فحص لأحد عناصر الجانب الروسي في المرفأ أعطى نتيجة إيجابية ونسبة دقتها تصل إلى 70 بالمئة.

 وأوضح وزير الصحة: "حرصاً من وزارة الصحة على صحة العمال والصحة العامة للأهالي، تم منع العمال من الخروج من المرفأ لحين إجراء الفحوصات لجميع المخالطين للحالة المشتبهة وقد جاءت نتائج فحوصات جميع العاملين سلبية وتم السماح لهم بالخروج إلى منازلهم".

وأشار الوزير إلى أن المرفأ يعمل بشكل طبيعي وسيتم إجراء اختبار (بي سي أر) ثان للحالة المشتبهة يوم غد لتأكيد أو نفي إصابتها بالفيروس.

ونقلت صحيفة الوطن السورية الخاصة عن مدير عام المرفأ من الجانب السوري نديم الحايك قوله إن "وزارة الصحة وبالتعاون مع الجانب الروسي المشغل للمرفأ قامت الساعة الخامسة من بعد ظهر اليوم السبت بإغلاق المرفأ ومنع الدخول إليه والخروج منه".

من جهته، أكد مدير ميناء طرطوس ثائر ونوس أنه "تم تشديد الإجراءات فور ظهور الإصابة، مضيفاً أنه كان سيتم أخذ مسوحات للعمال السوريين فيما لو تبين من المسوحات أن أياً من الكادر الروسي غير الشخص المصاب كان مصاباً ".

وأضافت الصحيفة أن "وزارة الصحة طلبت إعادة أخذ مسحة من الشخص المشتبه بإصابته لتحليلها على نظام "البي سي أر" الأكثر دقة لتأكيد الإصابة أو نفيها".

وكانت وزارة الصحة السورية أعلنت في بيان لها اليوم تسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين القادمين من دولة الكويت، ما يرفع حصيلة الإصابات المسجلة في سورية إلى 70 إصابة".

وأكد بيان الوزارة أن" حصيلة الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في سورية حتى اليوم 70 إصابة شفي منها 37 إصابة وتوفيت 4 حالات".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات