17 مؤسسة دينية وحوارية لبنانية تعلن مشاركتها في اليوم العالمي للصلاة والدعاء

أعلنت 17 مؤسسة دينية وحوارية وطنية لبنانية، في بيان صدر عنها اليوم الخميس، تلبيتها دعوة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية لجعل يوم الخميس 14 مايو 2020 يوماً عالمياً للصلاة والدعاء واللجوء إلى الله، لرفع الوباء وإنقاذ البشرية من ويلاته.

ضمت تلك المؤسسات مجلس كنائس الشرق الأوسط، ومؤسسة أديان، وملتقى الأديان والثقافات للحوار والتنمية، ومنتدى المسؤولية الاجتماعية والدينية، وجمعية حوار للحياة والمصالحة، ومؤسسة الرؤية العالمية، ومعهد دراسات الشرق الأوسط وغيرها من المؤسسات الدينية والحوارية الوطنية اللبنانية.

وأكدت المؤسسات في بيانها الذي جاء بعنوان "نداء مشترك تجاوبا مع المبادرة العالمية للأخوة الإنسانية" على التزامها ودعوتها لجميع اللبنانيين وسائر الناس للمشاركة معهم في تلبية الدعوة النبيلة، عبر الصوم يوم الخميس 14 مايو كتعبير عن التضامن، مع التوجه إلى الله بصوت واحد بالدعاء والصلاة، كل على طريقته ووفق طقوسه، ليحفظ البشرية ويوفقها في تجاوز هذه الجائحة.

كانت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية قد بادرت بإعلان الخميس 14 مايو 2020 يوما للصلاة والدعاء والتقرب إلى الله لرفع الوباء وإنقاذ البشرية، وهي الدعوة التي لاقت قبولا عالميا كبيرا من القيادات الدينية والسياسية وقادة المنظمات الدولية وكبار رجال الأديان في العام، حيث بادر فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، وقداسة البابا فرانسيس بإعلان تأييدهما لتلك المبادرة.

كما أعلن عدد من قادة الدول والمنظمات الدولية الكبرى تأييدهم لنداء العليا للأخوة الإنسانية، وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، والرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن، والرئيس اللبناني ميشال عون، ورئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، وأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والرئيس الشيشاني رمضان قديروف، وغيرهم الكثير.

كلمات دالة:
  • الأخوة الإنسانية،
  • الجائحة،
  • مؤسسة دينية وحوارية،
  • لبنان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات