استعادة سراقب تُسقط «الانتصارات الإعلامية» لأردوغان

استعادت قوات الجيش السوري، أمس، السيطرة على بلدة سراقب الاستراتيجية الواقعة على مفترق طريقين دوليين من حلب إلى اللاذقية ودمشق، وذلك بعد أيام من تمكن قوات الاحتلال التركي والفصائل الموالية لها من دخول المدينة وسط حملة إعلامية هائلة تم إطلاقها لتضخيم الضربات التركية وتأثيراتها على قدرات الجيش السوري.

وأعلنت روسيا أن الشرطة العسكرية الروسية انتشرت في سراقب، إلا أن مصادر عدة أشارت إلى استمرار القتال العنيف في محيط البلدة وأطرافها، حيث تستميت فصائل تركيا إلى دخولها مجدداً .

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

الجيش السوري يطهّر ســـراقب

تركيا تتحمّل مسؤولية جرائم في سوريا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات