تركيا تتحمّل مسؤولية جرائم في سوريا

حالة هلع خلال احتلال تركيا عفرين | أرشيفية

طالب عضو لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة في سوريا، هاني مجالي، أمس، تركيا بتحمل مسؤولية الجرائم، التي ارتكبت في سوريا من قبل المجموعات التي دربتها وسلّحتها أنقرة.

وقال، في مؤتمر صحافي، «نعتقد أن تركيا يجب أن تكون على الأقل مسؤولة عن انتهاكاتهم». وجاء في تقرير اللجنة «تعتقد اللجنة أن مسلّحي الجيش الوطني السوري (المعارض)، ارتكبوا جرائم حرب وإذا ثبت، أن أفراد أي جماعة مسلّحة يعملون تحت قيادة وإشراف فعليين من القوات التركية، فيمكن أن تترتب على هذه الانتهاكات مسؤولية جنائية لهؤلاء القادة، الذين عرفوا أو كان ينبغي، أن يكونوا على علم بالجرائم، أو لم يتخذوا جميع التدابير اللازمة والعقلانية من أجل منع حدوثها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات