فرنسا تطالب بسجن رفعت الأسد 4 سنوات وتغريمه 10 ملايين يورو

طالب ممثلون للادعاء الفرنسي بالسجن لمدة أربع سنوات وغرامة قدرها 10 ملايين يورو (11 مليون دولار) على عم الرئيس السوري بشار الأسد بسبب "مكاسب غير مشروعة"، حسبما ذكرت وسائل إعلام فرنسية.

واتهم ممثلو الادعاء رفعت الأسد، وزير الدفاع السوري ونائب الرئيس سابقا، في بداية محاكمته يوم الاثنين باختلاس أموال الدولة السورية لبناء إمبراطورية عقارية في فرنسا بقيمة نحو 90 مليون يورو.

كما طالب المدعون بمصادرة ممتلكاته التي تم التحفظ عليها أثناء التحقيق، بينما ينفي رفعت الأسد ارتكاب أي مخالفات، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية.

واضطر الأسد إلى مغادرة سورية عام 1984 بعد محاولة انقلاب ضد شقيقه حافظ، والد الرئيس الحالي. وحكم حافظ الأسد سورية لما يقرب من ثلاثة عقود.

والشهر الماضي، أوصى قاض إسباني بمحاكمة رفعت وأعضاء آخرين من عائلة الأسد في إسبانيا بتهمة غسل الأموال.

كما يتهم رفعت الأسد بارتكاب العديد من الفظائع التي ينفى مسؤوليته عنها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات