تهديدات «الحشد» تنذر بفوضى شاملة في العراق

محتجون عراقيون يحتمون من عناصر الأمن في إحدى ساحات التظاهر ببغداد | أ.ب

شهدت ساحة التحرير في بغداد، أمس، محاولات اختراق منظمة من أتباع ميليشيات الحشد الشعبي، الذين تدفقوا على الساحة، ورفعوا شعاراتهم الطائفية، غير المنتمية إلى بيئة الاحتجاجات الشعبية، المطالبة برحيل الطبقة السياسية الحاكمة، ومحاسبة الفاسدين، وإنهاء النفوذ الإيراني في بلادهم.

وذكرت تقارير أن أنصار الميليشيات غادروا ســاحة التحرير بعد إجبارهم على ذلك من قبل المحتــجين. غير أن هذه المحاولات أثارت قلـــقاً كبــيراً في أوساط ناشطي الاحتجاجات، خصوصاً أن المئات من هؤلاء تغلغـــلوا بين المتظاهرين في ساحة التحرير، بهدف حرف بوصلة الاحتجاجات، وأخذها باتجاه الفوضى الشاملة.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ أنصار الأحزاب يحصدون الخيبة في ساحة التحرير ببغداد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات