الحكومة العراقية تدفع بمشروع انتخابي لامتصاص الاحتجاجات

منذ بدء موجة احتجاجات يشهدها العراق الشهر الماضي، والحكومة العراقية تحاول امتصاص غضب المتظاهرين، بترغيبهم تارة عن طريق طرح مبادرات وإجراءات إصلاحية، وترهيبهم تارة أخرى بالتلويح بعقوبات، والتحذير من فراغ دستوري، ومصير مجهول في حال تنفيذ مطالب المحتجين وترك السلطة، لكن خلال الأيام الأخيرة، حرصت الحكومة مقابل الإبقاء على رئاسة عادل عبد المهدي، على فتح صفحة جديدة مع العراقيين لكسب الثقة، حيث أعلنت الانتهاء من إعداد قانون جديد للانتخابات، يخفض سن الترشح، ويقلص عدد أعضاء البرلمان، فيما بدأت لجنة برلمانية اجتماعاتها لتعديل دستور البلاد، وهي إجراءات يطالب بها المحتجون في البلد، فيما استمر التصعيد في جنوبي العراق، حيث قتل 3 محتجين خلال التظاهرات.

وأعلن مصدر عراقي أنه تم الانتهاء من كتابة مسودة قانون جديد للانتخابات العامة، أرسلت إلى مجلس النواب لمناقشتها والتصويت عليها.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

قانون انتخاب جديد لامتصاص غضب العراقيين

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات