محمود عباس يعرب عن تقديره لمواقف السعودية

خادم الحرمين يجدد التأكيد على وقوف المملكة الدائم مع فلسطين

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مواقف المملكة الداعمة للشعب الفلسطيني وقيادته، وتقديمها كل سبل الدعم لنيل حقوقه المشروعة في بناء دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف، وفق الأسس المعترف بها دولياً، ومبادرة السلام العربية.

وعقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمس، جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وجدد خادم الحرمين الشريفين، خلال جلسة المباحثات، التأكيد على وقوف المملكة الدائم مع فلسطين وحقوق شعبها الشقيق في قيام دولته المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية.

وعبر الرئيس الفلسطيني عن بالغ شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على مواقف المملكة الثابتة ودعمها لفلسطين، مؤكداً إدانة فلسطين للاعتداءات التخريبية السابقة على المنشآت النفطية.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا» أن عباس «أعرب الرئيس عن شكره وتقديره لمواقف المملكة الداعمة للشعب الفلسطيني على المستويات كافة، ووقوفها الدائم إلى جانب شعبنا في مختلف محطاته النضالية».

وأشار البيان إلى أن الرئيس الفلسطيني أكد «وقوف الشعب الفلسطيني وقيادته إلى جانب السعودية في تصديها ووقوفها في وجه الإرهاب الذي تتعرض له».

كما جرى خلال الجلسة بحث آخر مستجدات الأوضاع على الساحة الفلسطينية. رافق الرئيس الفلسطيني في زيارته، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ورئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، والسفير الفلسطيني لدى المملكة باسم عبدالله الآغا.

 

كلمات دالة:
  • السعودية،
  • فلسطين،
  • خادم الحرمين،
  • محمود عباس،
  • القدس
طباعة Email
تعليقات

تعليقات