"الأخوة الإنسانية": الهجوم على المعبد اليهودي بألمانيا هجوم علي الإنسانية

دانت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف معبداً يهودياً بمدينة "هاله"؛ أكبر مدن ولاية سكسونيا شرقي ألمانيا، وأسفر عن مقتل شخصين وإصابة آخرين.

وأكدت  اللجنة أن استهداف دور العبادة هو استهداف للإنسانية كلها وعمل متدن خبيث يخالف كافة الشرائع السماوية والقوانين والأعراف الدولية والأخلاقية، التي تؤكد حرمة دور العباده وحرية ممارسة العبادة وحرية ممارسة الشعائر الدينية.

وتقدمت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية بخالص تعازيها لأسر الضحايا الأبرياء، مع خالص الدعوات والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين.

وذكرت اللجنة بما تضمنته وثيقة الأخوة الإنسانية، التي وقعها فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر وبابا الكنيسة الكاثوليكية من أبوظبي فبراير الماضي "أنَّ حمايةَ دُورِ العبادةِ، من مَعابِدَ وكَنائِسَ ومَساجِدَ، واجبٌ تَكفُلُه كُلُّ الأديانِ والقِيَمِ الإنسانيَّةِ والمَوَاثيقِ والأعرافِ الدوليَّةِ، وكلُّ محاولةٍ للتعرُّضِ لِدُورِ العبادةِ، واستهدافِها بالاعتداءِ أو التفجيرِ أو التهديمِ، هي خُروجٌ صَرِيحٌ عن تعاليمِ الأديانِ، وانتهاكٌ واضحٌ للقوانينِ الدوليةِ".

كلمات دالة:
  • أبوظبي،
  • الشعائر،
  • العبادة ،
  • سكسونيا ،
  • هاله ،
  • الهجوم الإرهابي،
  • ألمانيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات