حقيقة «الفساد» بمحطة قطار الحرمين في جدة

أكد مصدر مسؤول في النيابة العامة السعودية، أن وحدة الرصد في النيابة العامة لاحظت قيام أحد الأشخاص بالتغريد أكثر من مرة عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بما يفيد بوجود شبهة فساد متعلقة بأنظمة التحكم والحريق في مشروع محطة قطار الحرمين بمحافظة جدة، مدعياً بأن لديه وثائق ومستندات تثبت ذلك.

وأضاف المصدر أنه بمباشرة الحالة، وإحضار هذا الشخص والاستماع لأقواله، والاطلاع على ما لديه من قبل الدائرة المختصة بالتحقيق في هذه الجرائم للتثبت مما نشره في تغريداته، اتضح عدم وجود أي مستندات أو وثائق لديه تثبت ما سبق وأن ذكره في تغريداته. كما تبين كذلك أنه لم يسبق وأن قدم أية مستندات للنيابة العامة تتعلق بهذا الشأن كما يزعم.

وتوصلت النيابة كذلك من خلال مجريات التحقيق إلى أن المذكور، سبق وأن تم التحقيق معه في قضايا جنائية سابقة، بالإضافة إلى أنه تم فصله من عمله بسبب إجراءات عمالية، وكان ذلك قبل قيامه بالإبلاغ عن حالات الاختلاس التي يدعيها، مع العلم أن الشركة التي كان يعمل بها لا علاقة لها بتنفيذ مشروع محطة قطار السليمانية بمحافظة جدة.

من جانب آخر أكدت النيابة العامة في هذا الشأن أنه سيتم التثبت من مدى وجود أي شبهة جنائية في ذلك، طبقاً للأنظمة والتعليمات المقررة منتهجة مبدأ الشفافية والحياد التام.

ويذكر أن إمارة منطقة مكة أعلنت الأحد الماضي أن فرق الإطفاء والإنقاذ بالدفاع المدني السعودي بجدة، باشرت إطفاء حريق اندلع في سقف محطة قطار الحرمين بالسليمانية.

كلمات دالة:
  • جدة ،
  • فساد،
  • مكة،
  • واس،
  • النيابة العامة السعودية،
  • قطار الحرمين،
  • وحدة الرصد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات