اجتماع طارئ لـ«التعاون الإسلامي» الأحد تلبية لدعوة السعودية

الإمارات: إعلان نتانياهو انتهاك يقوض الجهود الدولية

جرافات الاحتلال تهدم منازل الفلسطينيين في قرية مفغارة في الضفة الغربية | أ.ف.ب

أعربت دولة الإمارات عن استنكارها الشديد ورفضها القاطع لما أعلنه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن ضم أراضٍ من الضفة الغربية المحتلة إلى إسرائيل.

وأكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أن هذا الإعلان يعتبر تصعيداً خطراً ينتهك كل المواثيق والقرارات الدولية، ويعبّر عن الاستغلال الانتخابي في أبشع صوره دون أدنى اعتبار لشرعية القرارات الدولية أو أدنى اهتمام بتقويضه للمساعي الحميدة التي يقوم بها المجتمع الدولي للوصول إلى حل سلمي للقضية الفلسطينية. وأكد سموه أن هذا الإعلان الانتخابي وغير المسؤول يهدد بتقويض جهود المجتمع الدولي السياسية وعبر عقود طويلة، لإيجاد حل منصف وعادل للقضية الفلسطينية، مؤكداً مركزيتها للعرب والمسلمين.

وندّدت السعودية بإعلان نتانياهو، ودعت إلى عقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى وزراء الخارجية لبحث الأمر، ووضع خطة تحرك عاجلة وما تقتضيه من مراجعة المواقف تجاه إسرائيل بهدف مواجهة هذا الإعلان والتصدي له، وأعلنت منظمة التعاون الإسلامي عن اجتماع طارئ الأحد المقبل لبحث التصعيد الإسرائيلي، تلبية لدعوة السعودية.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ الإمارات: إعلان نتانياهو تصعيد خطير ينتهك المواثيق الدولية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات