استبدال كسوة الكعبة المشرفة يوم السبت التاسع من ذي الحجة

تبدأ بعد صلاة فجر التاسع من شهر ذي الحجة، مراسم استبدال كسوة الكعبة المشرفة على يد  160  فنياً وصانعاً جريًا على عادة الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في مثل هذا اليوم من كل عام .

وسيتم استبدال كسوة الكعبة المشرفة القديمة بكسوة جديدة، بإشراف ومتابعة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس .

وأكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على اهتمام القيادة الرشيدة  بالكعبة المشرفة قبلة المسلمين لافتا النظر إلى أن تسليم الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير مكة المكرمة ، لكسوة الكعبة المشرفة نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود  لكبير سدنة بيت الله الحرام يجسد هذا الاهتمام العظيم ويؤكد حرص المملكة على توفير كافة إمكانات مجمع الملك عبدالعزيز لصناعة كسوة الكعبة المشرفة وخدمتها.

وأضاف إن حكومة خادم الحرمين الشريفين دائماً ما تسخر كل الإمكانات في سبيل خدمة الإسلام والمسلمين ومقدساتهم, واهتمامها وحرصها على الكعبة المشرفة إنما هو نهج يسير عليه كل من تولى قيادة هذا البلد المعطاء ، وأنهم يسعون جاهدين لتحقيق المرجو منهم في سبيل الظهور بأبهى الصور خلال موسم الحج من كل عام .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات