"العسكري السوداني" يحذّر من "التخريب" في تظاهرات اليوم

حذّر نائب رئيس المجلس العسكري السوداني السبت من أنّه لن يتسامح مع محاولات "التخريب" التي قد تتخلل تظاهرة حاشدة لحركة الاحتجاج مقررة الأحد، لكنّه شدّد على أن الجيش سيسلم السلطة لحكومة مدنية.

وجاء تحذير الفريق محمد حمدان دقلو عشية تظاهرة "مليونية" دعا إليها تحالف "الحرية والتغيير" المنظم للاحتجاجات في السودان.

وقال دقلو في كلمة خلال مسيرة نقلها التلفزيون الرسمي موجهة على الأرجح لمنظمي تظاهرة الأحد "هناك مخربون، هناك أناس عندهم أجندة مدسوسة. نحن لا نريد وقوع مشاكل".

ويقود دقلو "قوات الدعم السريع" التي انتشرت في شكل مكثف في الخرطوم منذ حملة القمع الدامية لاعتصام المحتجين في 3 يونيو، والتي خلّفت عشرات القتلى ومئات الجرحى.

وبرّر دقلو، المشهور بـ "حميدتي"، الحضور الأمني المكثف في الخرطوم، مؤكدا أنّ "العسكريين المنتشرين في الخرطوم (موجودون) لتأمين الناس وليس لمضايقتهم".

وفي بيان منفصل، حمّل المجلس العسكري حركة الاحتجاج مسؤولية أي عنف قد يقع الأحد.

وجاء في البيان "ننبّه إلى خطورة الأزمة التي تعيشها بلادنا، كما أننا نحمّل قوى الحرية والتغيير المسؤولية الكاملة عن أيّ روح تزهق في هذه المسيرة أو أيّ خراب أو ضرر يلحق بالمواطنين أو مؤسسات الدولة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات