الانتقالي السوداني يتمسك بأغلبية عسكرية في «السيادي»

آلاف السودانيين يؤدون صاة الجمعة في ساحة الاعتصام | أ.ف.ب.

تمسك المجلس العسكري الانتقالي بأغلبية عسكرية في المجلس السيادي المقترح لإدارة الفترة الانتقالية في السودان. وشدد عضو المجلس اللواء صلاح عبد الخالق على أن المجلس العسكري لن يقبل بأغلبية من المدنيين في أي مجلس مؤقت لتقاسم السلطة، مشدداً على أن ذلك خط أحمر.

وأضاف اللواء في تصريحات صحفية أن المجلس العسكري قد يوافق على تشكيلة مناصفة بين المدنيين والعسكريين لقيادة البلاد في المرحلة الانتقالية. وكانت لجنة وساطة من شخصيات قومية قدمت مقترحات للمجلس الانتقالي، وقوى إعلان الحرية والتغيير، لتجاوز خلافاتهما بشأن تشكيل المجلس السيادي. وقال مصدر مطلع، إن لجنة الوساطة، قدمت مقترحاً يشمل تشكيل مجلس سيادي قوامه 7 مدنيين، و3 عسكريين، برئاسة رئيس المجلس الانتقالي، ونائبين له أحدهما عسكري والآخر مدني، على أن يختص المجلس السيادي بالسلطات السيادية، كما ورد في الإعلان الدستوري.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ «الانتقالي السوداني» يتمسّك بأغلبية عسكرية في المجلس السيادي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات