منها 500 مليون وديعة في البنك المركزي

حزمة مساعدات مليارية من الإمارات والسعودية للسودان

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية تقديم حزمة مشتركة من المساعدات لجمهورية السودان يصل إجمالي مبالغها إلى ثلاثة مليارات دولار ومنها 500 مليون دولار مقدمة من البلدين كوديعة في البنك المركزي السوداني وذلك لتقوية مركزه المالي وتخفيف الضغوط على الجنيه السوداني وتحقيق مزيد من الاستقرار في سعر الصرف، كما سيتم صرف باقي المبلغ لتلبية الاحتياجات الملحة للشعب السوداني الشقيق وتشمل الغذاء والدواء ومشتقات النفط.

ويأتي ذلك استشعاراً من الإمارات والسعودية لواجبهما نحو الشعب السوداني الشقيق من منطلق التعاون البناء ودعماً لجمهورية السودان الشقيقة.

ولاقت الخطوة الإماراتية السعودية ترحيباً شعبياً واسعاً في السودان، وأكد خبراء اقتصاديون أن حزمة المساعدات ستسهم في ضبط سعر صرف الجنيه السوداني أمام العملات الدولية الأخرى، خاصة الدولار، كما ستؤدي إلى عودة الواردات السودانية كعادتها، إضافة إلى ترسيخ الوضع الاقتصادي السوداني بشكل عام.

من جهة ثانية أكد رئيس المجلس الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان أن عملية تسليم السلطة للشعب ستتم دون تأخير فور اتفاق القوى السياسية على حكومة انتقالية، لافتاً إلى أنه يفضّل أن تكون المرحلة الانتقالية بإشراف حكومة تكنوقراط، وأنه «ستكون هناك دائرة جديدة في النيابة العامة مختصة بملاحقة الفساد»، مشيراً إلى أن تشكيل مجلس عسكري مدني مطروح للنقاش.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ 3 مليارات دولار مساعدات إماراتـية سعودية للشعب السوداني

طباعة Email
تعليقات

تعليقات