إلغاء حظر التجوال.. وقوى التغيير تتمسك بمطالبها

البرهان: حكومة مدنية في السودان

متظاهر سوداني يلوح بعلم بلاده خلال تجمع حاشد يطالب بحكومة مدنية | ا ف ب

حرص رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، عبد الفتاح البرهان، على التودد للمتظاهرين، وأعلن في أول بيان له، تشكيل مجلس عسكري لتمثيل سيادة الدولة، وحكومة مدنية «متفق عليها» لإدارة البلاد خلال المرحلة المقبلة، وإلغاء حظر التجوال، وإطلاق سراح المحكوم عليهم.

في المقابل، أكد تجمع المهنيين، استمرار التظاهرات إلى حين التحقيق الكامل لمطالب الشعب المشروعة، بتسليم السلطة لحكومة انتقالية مدنية. وقرر البرهان إلغاء قرار حظر التجوال في البلاد، مؤكداً في الوقت ذاته، استمرار الفترة الانتقالية مدة عامين، كحد أقصى، يتم خلالها أو نهايتها، تسليم حكم الدولة لحكومة مدنية تُشكَّل من قبل الشعب. وأضاف أنه سيتم «إطلاق سراح المحكوم عليهم فوراً».

وأفاد التلفزيون السوداني، أمس، بأن مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني، صلاح قوش، قدم استقالته، وقد قبِل رئيس المجلس العسكري السوداني، عبد الفتاح البرهان، استقالة مدير الأمن والمخابرات. إلى ذلك، قال تجمع المهنيين في بيان عقب انتهاء لقاء المجلس العسكري مع القوى السياسية: «نؤكد أن ثورتنا مستمرة، ولن تتراجع إلا بالتحقيق الكامل لمطالب الشعب المشروعة، بتسليم السلطة لحكومة انتقالية مدنية لمدة ٤ سنوات». ودعا التجمع جماهير الخرطوم إلى الخروج في مواكب، والتوجه والاحتشاد في ساحة الاعتصام أمام قيادة الجيش.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ حكومة مدنية في السودان وفترة انتقالية مدتها عامان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات