الجزائر: ترجيح تعيين رئيس جديد لمجلس الأمة لإدارة شؤون الدولة

رجحت صحيفة "النهار" الجزائرية أن يتم تعيين رئيس جديد لمجلس الأمة لإدارة شؤون الدولة.

ونقلت الصحيفة على موقعها الإلكتروني عن مصادر مطلعة أن "السلطات تعمل على ضمان فترة انتقالية في إطار مبادئ الدستور".

وكانت تقارير إخبارية جزائرية ذكرت مساء أمس أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة سيستقيل من منصبه نهاية الأسبوع الحالي.

وتنتهي الولاية الرابعة لبوتفليقة، الذي يرأس الجزائر منذ عام 1999، يوم 28 أبريل الجاري.

وتشهد الجزائر منذ 22 فبراير الماضي احتجاجات شعبية غير مسبوقة للمطالبة بإنهاء حكم بوتفليقة /82 عاما/ ورحيل رموز نظامه.

وكان تلفزيون "البلاد" الخاص ذكر أن بوتفليقة سيستقيل من منصبه هذا الأسبوع، مضيفا أن شقيقه السعيد، الذي يوصف بأنه الحاكم الفعلي للبلاد، سيترك منصبه كمستشار برئاسة الجمهورية، وأن شقيقه الأخر ناصر، سيغادر وظيفته كأمين عام بوزارة التعليم والتكوين المهنيين.

كما أوضح أن الحكومة الجديدة التي تم الإعلان عنها مساء أمس، لن تستمر في مهامها لأكثر من ثلاثة أشهر، حيث ستعمل على التحضير للانتخابات الرئاسية.

وفي حال استقال بوتفليقة من منصبه، سيتولى رئيس مجلس الأمة مهام رئيس الدولة لمدة أقصاها 90 يوما، تنظم خلالها انتخابات رئاسية لا يحق له الترشح فيها، طبقا للمادة 102 من الدستور الجزائري.

 

اقرأ أيضا

بوتفليقة يستقيل الثلاثاء

 


 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات