155 قتيلاً ومفقوداً ضحايا «عبّارة الموت» في العراق

عسكريون ومدنيون قرب موقع غرق العبارة | رويترز

لقي 100 شخص على الأقل حتفهم، كما فقد 55 آخرون إثر غرق عبارة تقل عائلات وسط نهر دجلة في مدينة الموصل، ثاني أكبر مدن العراق شمالي البلاد.

وقال مدير الدفاع المدني في الموصل حسام خليل إن معظم الضحايا نساء وأطفال لم يتمكنوا من السباحة.

وأضاف مصدر آخر في هيئة الدفاع المدني أن العبّارة كانت تنقل ضعف حمولتها، وهو ما أدى إلى انقلابها في الماء. وأظهر مقطع فيديو، صُوّر باستخدام هاتف محمول، العبّارة وهي تغرق وسط صرخات الركاب طلباً للمساعدة. وأكد خليل أن فريق الإنقاذ انتشل ناجين وأنقذ 12 شخصاً.

وشملت عمليات البحث عدة كيلومترات في مجرى النهر في محاولة لإنقاذ آخرين جرفتهم المياه، وقامت قوات الأمن بقطع الطريق المؤدي إلى مجرى النهر بهدف السيطرة على الأوضاع هناك. ووقع الحادث شمالي مدينة الموصل قرب منطقة ترفيهية ترتادها العائلات بكثرة. وأعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، في بيان متأخر ليلة أمس الحداد 3  أيام.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ 82 قتيلاً و55 مفقوداً بغرق عبّارة في الموصل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات