إعلان الطوارئ في عطبرة السودانية بعد احتجاجات على ارتفاع الأسعار

قال مسؤولون بولاية نهر النيل السودانية إنه تم إعلان حالة الطوارئ بمدينة عطبرة بعدما احتج مئات الأشخاص على ارتفاع الأسعار، وأضرموا النار في مقر الحزب الحاكم بالمدينة.

وقالت لجنة أمن الولاية إنه تم فرض حظر التجول من الساعة السادسة مساء وحتى السادسة صباحا.

ونُظمت مسيرات صغيرة في مدن أخرى، لكن عدد المتظاهرين كان أكبر في عطبرة التي تعد تاريخيا مركزا للاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وقال حاتم الوسيلة حاكم ولاية نهر النيل لقناة (سودانية 24) التلفزيونية "تم اليوم حرق مقر الحزب الحاكم بمدينة عطبرة ومبنى رئاسة المحلية الحكومي، وتم حرق محطة وقود".

وأضاف "الاحتجاجات بدأت سلمية ثم تحولت للعنف والتخريب... أعلنا حالة الطوارئ وحظر التجوال وإغلاق المدارس بالمدينة".

ولم يتضح على الفور حجم الأضرار التي لحقت بتلك المباني أو ما إذا كانت الحرائق لا تزال مشتعلة.

وقال الوسيلة إن المظاهرات اندلعت بسبب زيادة سعر الخبز إلى ثلاثة جنيهات من جنيه واحد بسبب نقص دقيق الخبز المدعوم في الولاية.

كان قرار خفض دعم الخبز هذا العام قد أثار احتجاجات نادرة في أنحاء البلاد بعد مضاعفة سعر الخبز، لكن السودان زاد دعم الدقيق 40 بالمئة في نوفمبر.

وقال شهود لرويترز إن بورسودان عاصمة ولاية البحر الأحمر شهدت احتجاجات محدودة أيضا الأربعاء.

وارتفع التضخم السنوي في السودان إلى 68.93 بالمئة في نوفمبر من 68.44 بالمئة في أكتوبر.

وقال رئيس الوزراء معتز موسى إنه من المتوقع أن يبلغ معدل التضخم في 2018 بأكمله 63 في المئة.

وذكر رئيس الوزراء السوداني الأربعاء أن ميزانية بلاده للعام 2019 تشمل مخصصات للدعم بقيمة 66 مليار جنيه سوداني (1.39 مليار دولار)، منها 53 مليارا للخبز والوقود.

كلمات دالة:
  • معتز موسى،
  • بورسودان،
  • حاتم الوسيلة،
  • حظر التجول،
  • الحزب الحاكم ،
  • حالة الطوارئ ،
  • نهر النيل،
  • عطبرة ولاية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات