هدنة الحديدة تصمد أمام خروق الحوثي

تعرّضت هدنة الحديدة إلى لخروق حوثية واسعة فور سريانها أمس، برعاية الأمم المتحدة، في محاولة من الميليشيا للتهرب من الاتفاق الذي يُلزمها بالانسحاب من الحديدة بحلول نهاية العام الحالي.

وقالت مصادر عسكرية لـ«البيان» إن ميليشيا الحوثي قصفت بعنف مواقع قوات الشرعية في حي 7 يوليو، وفي كيلو 16، كما واصلت إغلاق شوارع المدينة بحاويات البضائع بعد ملئها بالتراب، وحافظت قوات الشرعية على تعليمات الحكومة للالتزام بالهدنة، واكتفت بتطبيق مبدأ الدفاع عن النفس ضد هجمات الميليشيا.

وأكد مصدر في الأمم المتحدة أن «لجنة تنسيق إعادة الانتشار» ستبدأ عملها في مراقبة وقف إطلاق النار بحلول نهاية اليوم.

اقرأ أيضاً:

خروقات حوثية للهدنة والشرعية تلتزم بضبط النفس

اللجنة المشتركة لمراقبة الهدنة تبدأ عملها اليوم

الشرعية تكافح لإنقاذ اقتصاد اليمن من التخريب الحوثي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات