الجامعة العربية تدين اعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل

دانت جامعة الدول العربية بشدة إعلان رئيس وزراء أستراليا الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل ،مشددة على أن هذا يشكل انتهاكا خطيرا للوضع القانوني الدولي الخاص بمدينة القدس ولقرارات الشرعية الدولية و مجلس الأمن ذات الصلة واعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني.

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية السفير سعيد أبو علي -في تصريح له اليوم السبت، -أن هذا القرار يمثل انحيازا سافرا لمواقف وسياسات الاحتلال الإسرائيلي وتشجيعا لممارساته وعدوانه المتواصل والمتصاعد خاصة في الآونة الأخيرة بجيشه ومستعمريه على الشعب الفلسطيني وأبسط حقوقه استهتارا بالقانون والشرعية الدولية و بإرادة المجتمع الدولي في محاولات محمومة تستهدف تدمير أي فرص لتحقيق السلام بحل الدولتين المعبر عن إرادة المجتمع الدولي. 

وأضاف السفير أبو علي، أن هذا القرار الأسترالي اللامسؤول سيكون له تداعيات تضاعف من أسباب و عوامل تدمير آفاق السلام وتشجيع الاحتلال على مواصلة عدوانه وغطرسته واستيطانه وتحديه للقرارات والإرادة الدولية باستباق متطلبات تحقيق السلام العادل والشامل بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد الامين العام المساعد، أن هذا القرار سيكون محل متابعة جدية من قبل الجامعة العربية و سيترك أثره على مجمل العلاقات العربية الأسترالية. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات