الإمارات تغيث 29 ألف يمني في الحديدة وشبوة

مشاورات السويد تُختتم اليوم باتفاق إطاري

تُختتم، اليوم، في ضواحي العاصمة السويدية، بحضور دولي واسع، الجولة الأولى من مشاورات السلام اليمنية، وسط توقعات بأن يتفق الطرفان على توقيع اتفاق إطار للحل الشامل، إلى جانب الملف الاقتصادي ومطار صنعاء، في وقت حقق الجانبان اختراقاً مهمّاً، تمثّل بالاتفاق على إعادة تشغيل مطار صنعاء مطاراً داخلياً مؤقتاً، في حين استمر الخلاف على اقتراح أممي بشأن من يسيطر على مدينة الحديدة.

واقترح مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث تشكيل هيئة محايدة تتولى إدارة مدينة الحديدة ومينائها، وسحْب قوات الجانبين من المدينة، لكن الجانب الحكومي يتمسك برفضه أي مقترحات تتعارض وقرار مجلس الأمن رقم 2216. وأكد الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، وزير الخارجية الكويتي، أمس، استعداد بلاده لاستضافة مراسم التوقيع على اتفاق ينهي الحرب في اليمن.

وأكدت الأمم المتحدة أن وحدتي إطلاق صواريخ موجّهة مضادة للدبابات، إضافة إلى طائرات موجهة عثر عليها التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن صُنعت في إيران عامي 2016 و2017.

وأغاثت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مناطق بمحافظتي الحديدة وشبوة بـ123 طناً من المساعدات الغذائية والتموينية، التي تستهدف 29 ألف مواطن يمني في المحافظتين.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

مشاورات السويد: مطار صنعاء يعود للعمل «داخلياً»

الكويت مستعدة لاستضافة التوقيع على سلام باليمن

عبد الرقيب فتح لـ«البيان»: ما يحدث في السويد مشاورات وليست مفاوضات

الأمم المتحدة: قاذفتا صواريخ عُثر عليهما في اليمن صنعتا بإيران

123 طن مساعدات من «الهلال» الإماراتي للحديدة وشبوة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات