سفير فلسطين في برازيليا تمنى أن يكون مجرد كلام انتخابي

مصر ترجئ زيارة لوزير برازيلي بسبب القدس

 قالت وزارة الخارجية البرازيلية الاثنين إن مصر أجلت زيارة للوزير ألويسيو نونيز فيريرا، في خطوة ذكر مصدران دبلوماسيان أنها ترجع إلى تعهد الرئيس المنتخب جاير بولسونارو بنقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس.

وكان من المقرر أن يتوجه نونيز فيريرا إلى القاهرة في زيارة من الثامن إلى 11 نوفمبر كان سيلتقي خلالها بالرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره المصري سامح شكري.

وأفادت وزارة الخارجية اليوم بأن الخارجية المصرية أجلت زيارة نونيز فيريرا متعللة بتعارضها مع جدول أعمال كبار المسؤولين.

لكن مصادر بوزارة الخارجية طلبت عدم نشر اسمها بسبب حساسية القضية أكدت أنه لم يتم طرح موعد جديد، ولمحت إلى استياء مصر من مقترح بولسونارو.

ولم ترد السفارة المصرية في برازيليا على طلب للتعليق.

ويحذو بولسونارو فيما يتعلق بنقل السفارة حذو نظيره الأميركي دونالد ترامب الذي أقدم على هذه الخطوة في مايو  بعدما اعترف بالمدينة عاصمة لإسرائيل.إلى ذلك أعرب السفير الفلسطيني لدى البرازيل الاثنين عن أمله في أن يكون تعهّد الرئيس البرازيلي المنتخب جاير بولسونارو نقل سفارة بلاده إلى القدس مجرّد كلام ضمن حملته الانتخابية، وأنه سيحاول حشد دعم الحكومة الجديدة ضد هذه الخطوة.
وصرّح رئيس البعثة الفلسطينية في البرازيل منذ العام 2008 ابراهيم الزبن لفرانس برس "نأمل أن يكون ذلك اعلاناً انتخابياً. لدينا الأمل بأن تبقي (الإدارة المنتخبة) على موقف البرازيل التقليدي الذي يحترم قرارات الأمم المتحدة بهذا الشأن".
واعتبر الزبن أنه "من المبكر" تشديد اللهجة، مؤكدا أنه اعتباراً من الأسبوع المقبل عندما يطلق الرئيس المنتخب عملية الانتقال، ستبدأ البعثة مفاوضات لمحاولة اقناع الحكومة المقبلة بالعودة إلى موقفها السابق.

تعليقات

تعليقات