داعش يعدم رهينة سورية جديدة ويكشف هويتها

 أعدم تنظيم داعش الإرهابي رهينة جديدة من المدنيين الذين خطفهم إثر هجوم دام على محافظة السويداء في جنوب سوريا، في عملية هي الثانية من نوعها خلال نحو شهرين، وفق ما أكد مصدر محلي والمرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء.

وشن التنظيم الإرهابي في 25 يوليو سلسلة هجمات متزامنة على مدينة السويداء وريفها الشرقي، أسفرت عن مقتل أكثر من 260 شخصاً، في اعتداء هو الأكثر دموية يطال الأقلية الدرزية منذ بداية النزاع في سوريا. وخطف التنظيم معه ثلاثين شخصاً هم 14 امرأة و16 من أولادهن.

وقال مصدر محلي في السويداء مواكب لعملية التفاوض لوكالة فرانس برس إن "أقارب الشابة ثروت أبو عمار (25 عاماً) تبلغوا الثلاثاء نبأ اعدامها على يد تنظيم داعش، الذي أرسل صورة لها مضرجة بدمائها الى أحد المفاوضين".

وأكد المرصد السوري لحقوق الانسان إعدام التنظيم للشابة "بإطلاق النار على رأسها".

وتتحدر الشابة، وفق ما ذكرت شبكة "السويداء 24" المحلية للأنباء، من قرية الشبكي في ريف السويداء الشرقي، والتي خطف منها التنظيم جميع الرهائن.

وقال مدير الشبكة نور رضوان لوكالة فرانس برس إن والدي الشابة كانا قد قتلا على يد التنظيم أثناء هجومه على القرية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات