قرقاش: الميليشيا تتاجر بالشعارات للهرب من أزمة أدخلت اليمن فيها

تصاعد انتهاكات الحوثي بحق المدنيين

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن عبد الملك الحوثي تعوّد على ترديد الخطاب الطائفي المعتاد من المتاجرة بالقضية الفلسطينية إلى هجومه على أميركا، هروباً من أزمة اليمن التي هو المسؤول الأول عنها بمشروعه الطائفي واغتصابه السلطة وانقلابه على الدولة.

وقال معالي الوزير قرقاش في تغريدة على «تويتر»: «في كلمته على قناة المسيرة، ردّد عبد الملك الحوثي الخطاب الطائفي المعتاد بحذافيره، من متاجرة بالقضية الفلسطينية، إلى هجومه على أميركا». وأضاف أن «الحقيقة أن الموضوع أبسط، فأزمة اليمن هو المسؤول الأول عنها بمشروعه الطائفي واغتصابه السلطة وانقلابه على الدولة».

وشهدت العاصمة اليمنية صنعاء تزايد الانتهاكات الحوثية بحق الأقليات الدينية، لا سيما أبناء الطائفة البهائية. وأكد بيان صادر عن الجامعة البهائية العالمية بالأمم المتحدة توجيه اتهامات بالتجسس والردّة إلى 24 بهائياً في اليمن بينهم نساء وفتاة.

وذكر البيان أن تزايد الانتهاكات والاضطهادات جاء «بعد الخطاب التحريضي الذي وجّهه الزعيم الحوثي ضد البهائيين، إذ شهد البهائيون في اليمن تصعيداً في عمليات الاضطهاد الممنهج».


وأعلن وزير حقوق الإنسان اليمني، د. محمد عسكر، أن وزارته رصدت ووثقت الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي بحق المدنيين منذ سبتمبر 2014 حتى بداية سبتمبر 2018، مشيراً إلى مقتل 14220 يمنياً بينهم 1500 طفل و865 امرأة على أيدي الميليشيا.


ونفت الأمم المتحدة توقيعها أي اتفاق مع ميليشيا الحوثي الإيرانية لتنفيذ جسر جوي لنقل المرضى عبر مطار صنعاء الدولي. وقالت إنها ملتزمة بالقرارات الدولية، ولا تعترف إلا بالحكومة الشرعية. وشددت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية باليمن على أنها لم ولن تقوم بتوقيع أي اتفاقية أو مذكرة تفاهم مع الحوثيين.


وفرضت الميليشيا الإيرانية جبايات ورسوماً جديدة على البضائع القادمة إلى العاصمة اليمنية صنعاء.

وقالت مصادر تجارية إن الحوثيين أصدروا أوامر للنقاط الجمركية التي استحدثوها في مداخل صنعاء، بعدم السماح بدخول أي شاحنات تحمل بضائع، إلا بعد أن تدفع الرسوم الجديدة المفروضة عليها، وهي الرسوم التي رفضها التجار، فيما واصلت الجماعة الإرهابية محاربة اليمنيين في قوتهم، مانعةً وصول المواد الغذائية إلى الحديدة مع تقدّم قوات الشرعية نحو المدينة، إذ اندلعت اشتباكات متقطعة بين قوات الشرعية والميليشيا في الحديدة.

وأفادت مصادر بأن الاشتباكات بين ألوية العمالقة وميليشيا الحوثي تركزت في الأطراف الجنوبية والشرقية للمدينة.

 

اقرأ أيضاً:

ـــ قرقاش: الحوثي هو المسؤول الأول عن أزمة اليمن بمشروعه الانقلابي

ـــ محاكم تفتيش حوثية واضطهاد يطول البهائيين في صنعاء

ـــ هادي: الميليشيا تتعمد الإمعان في تعميق معاناة الشعب اليمني

ـــ أهالي الحديدة: ننتظر تحرير محافظتنا على أحر من الجمر

ـــ بن دغر: متمسكون بالمسار السياسي بموازاة العسكري

ـــ وزير يمني: ميليشيا الحوثي قتلت منذ الانقلاب 14 ألفاً بينهم نساء وأطفال

تعليقات

تعليقات