إعلان الكتلة الأكبر بالعراق من 170 نائباً بقيادة «سائرون»

العبادي: لن نجازف ببلادنا لإرضاء إيران

صورة أرشيفية

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إنه لن يجازف ببلاده من أجل إرضاء إيران، في إشارة إلى تدخلات طهران في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، لافتاً إلى أن «الأمانة التي نحملها تستدعي منا عدم المجازفة بمصير شعبنا لمصلحة إرضاء إيران أو أي دولة جارة أخرى». وأضاف العبادي، خلال تصريحات أمس، أن مستشار الأمن الوطني ورئيس الحشد الشعبي المقال، المدعوم من إيران، فالح الفياض «لا يمثل ائتلاف النصر، وسنقاضيه إن تحدث باسم الائتلاف».

وقبل يوم من انعقاد البرلمان في جلسته الأولى بعد الانتخابات أعلنت وكالة الأنباء العراقية الرسمية،أن 11 جماعة سياسية في العراق أعلنت تشكيل أكبر تحالف برلماني.

وضمّت الكتلة الأكبر بقيادة سائرون، الحكمة والنصر والوطنية والقرار والجبهة التركمانية وبيارق الخير والمكون المسيحي والصابئي، ووصل عدد نوابها إلى 170 نائباً.

وينتخب البرلمان اليوم رئيسه الجديد، ورئيس للجمهورية، الذي يقوم بدوره بتكليف مرشح الكتلة الكبرى، لتشكيل الحكومة خلال 30 يوماً من انعقاد الجلسة.

وأفادت مصادر بوجود خلافات بين الأحزاب الكردية حول منصب رئيس العراق، حيث يصرّ الجناح الذي تقوده زوجة الرئيس الراحل جلال طالباني في الاتحاد الوطني الكردستاني على ترشيح أحد زعمائه للمنصب، في المقابل يرى الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود بارزاني، أن المنصب صار من استحقاقه، خاصة بعد أن انتهت فترة رئاسة بارزاني لإقليم كردستان.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ برلمان العراق ينعقد اليوم وسط سباق «الكتلة الأكبر»

تعليقات

تعليقات